مليونا ريال و73 سيارة للفائزين في “هجن الطائف”
تركي بن محمد: أصبحت رياضة تنافسية بين أبناء دول مجلس التعاون

مليونا ريال و73 سيارة للفائزين في “هجن الطائف”

مليونا ريال و73 سيارة للفائزين في "هجن الطائف"
عبدالله البرقاوي- سبق- الطائف: اختتمت مساء اليوم السبت بمحافظة الطائف فعاليّات وسباقات الهجن السنوية بميدان الطائف 1434هـ، التي استمرت على مدار ثلاثة أشهر، بمنافسة شديدة من قِبل المشاركين من أبناء مجلس التعاون الخليجي والسعوديين.
وتجاوز مجموع جوائز السباق التي وزعت مليوني ريال وجوائز عينية بينها 73 سيارة وسيوف وخناجر.
وهنأ مدير الميدان بندر العتيبي الفائزين وشكر اللجنة السعودية لرياضة سباقات الهجن ورئيسها الأمير تركي بن محمد بن فهد والداعمين للسباق السنوي.
وأعرب الأمير تركي بن محمد عن شكره وتقديره، لخادم الحرمين الشريفين- حفظه الله- وولي عهده الأمين والنائب الثاني والرئيس العام لرعاية الشباب على ما تلقاه اللجنة السعودية لسباقات الهجن من دعم ومساندة لهذه الرياضة، والمحافظة على هذا الإرث التاريخي في بلادنا.
وقال: إن رياضة سباقات الهجن أصبحت رياضة تنافسية بين أبناء دول المجلس، وتم إقرار بطولة مجلس التعاون للهجن بنظام متكامل يطبق في ميادين دول المجلس، وتمنى التوفيق لجميع المشاركين.
وتُوّج الفائزون من ملاك الهجن بجوائز الرموز، وكُرّم الداعمون للسباق والأمير تركي بن محمد بن فهد لدعمه السخي للسباق. وكُرّم الشيخ حمد بن جاسم آل ثاني وكُرّم الشيخ سلطان بن حمدان آل نهيان لدعمهما للسباق. كما كُرّم مدير مكتب رعاية الشباب بالطائف أمين اللجنة السعودية لرياضة الهجن وأعضاء لجنة السباق لجهودهم.  وكُرّمت “سبق” لدعمها الإعلامي للسباق.
هذه التدوينة كُتبت ضمن التصنيف اخبار. الوسوم: , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *